Tuesday, January 20, 2015

فصام... قصة قصيرة

عاد رفيق من عمله الخاص"شركة سياحة"في الساعة الخامسة مساءا وقد اعدت زوجته طعام الغداء ليتناولاه سويا. رفيق متزوج فقط من ستة أشهر من فريدة التي تعمل هي الاخرى كصيدلانية بإحدى المستشفيات الحكومية حيث تعود للمنزل في الثانية والنصف لتعد لهما طعام الغداء. 

جلسا يتناولا الغداء سويا كالعادة على طاولة الطعام بالمطبخ لا يتجاذبا اطراف الحديث سوى بقليل من الأسئلة الروتينية كيف كان يومك؟ هل حدث أي شئ غير تقليدي؟ نفس الحوار الدائر كل يوم والذي لا يتغير الا احيانا بإضافة قليل من الأحداث السياسية كانفجار قنبلة أو مظاهرة. 

انتهى رفيق من طعامه ليهرع الى هاتفه المحمول الذي لاحظت زوجته انه اصبح لا يفارق يده قرابة الشهر الان. يقضي معه معظم يومه لا تعلم تحديدا الجديد الذي اصبح يربطه بهاتفه بهذا الشكل الغريب. صحيح انهما لم يكونا ليقضيا كثيرا من الوقت معا الا انه لم يعتاد البقاء متمعنا في هاتفه لفترة طويلة هكذا منذ زواجهما. لم تكن لتخبره بشئ وحقيقة هي لم تكن مهتمة لدرجة كبيرة فحتى قبل ارتباطه بهاتفه بهذا الشكل لم يكن يتفاعل معها بدرجة كبيرة، واستغلت هي الاخرى هذا الوقت في مشاهدة المسلسلات والحديث الى اقاربها وصديقاتها الذين يسألونها عن الجواز ويحسدونها في داخلهم( فاكرين ياما هنا ياما هناك)، ولا مانع من قضاء بعض الوقت على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تساعد في ان ينتهي اليوم بأقل جرعة ممكنة من الملل. 

جلس رفيق في نهاية اليوم ممسكا بهاتفه يقلب في موقع التواصل "تويتر" ينتظر تنبيه لصاحبة الاكاونت التي يقضي يومه منتظرا منها تغريدة وكأنه في انتظار جرعة الدواء التي اصبح لا يقدر ان يعيش بدونها واسمها المستعار هو "Free" أي حرية أو حرة واسم الأكاونت محفور في ذهنه يبحث عنه كل دقيقة "Free__DA@". هو لا يتفاعل مع صاحبة الحساب هو فقط يستمتع بمشاهدة تغريداتها وتفاعلها مع متابعيها، يعرف مواعيد تواجدها ويتواجد خلال تلك الاوقات مهما كلفه الامر. لا تزيده الايام سوى تعلقا بتلك الفتاة. يسأل نفسه  لماذا وكيف تعلق بها بهذا الشكل هي لا تضع صورة لها ولم يسمع حتى صوتها من قبل. هي حتى جريئة الطباع وهو خجول نسبيا. لا يعلم كيف تتحدث بهذه الصراحة والجرأة وتضع صورا لم يكن يتخيل أن تضعها فتاة فقد تكون صورة لرجل وامرأة يتعانقان عراه او ماشابه. وهو قد نشأت في اسرة ملتزمة نسبيا لم يعتاد ولم يتخيل ان يعجبه هذا النوع من الفتيات.

كالعادة يبيت رفيق ليلته محتارا هائما في حبيبته التي لا يعرف حتى اسمها ولا يعلم سوى انه يعشقها كما هي بجرأتها بتمردها بثقتها بصراحتها. 
تمر الايام لتدخل الشك في قلب زوجته  فزوجها يبدو سارحا معظم الوقت غير مهتما سوى بهاتفه. تنتهز  الفرصة من وقت للاخر لتبحث في هاتفه لا تجد شيئا فقد كان رفيق يمسح التطبيق في كل مرة يترك الهاتف من يده.

يأتي يوم الخميس كعادته ليلتقيا الزوجان في سريرهما كما تعودا ليمارسا العلاقة الحميمة او الواجب الزوجي الذي ربما لا أحد يعلم لماذا الخميس؟ لماذا ليس الأربعاء؟ ماذا لو رغب الزوجان في بعضهما في أي يوم اخر؟ أو لم يكن مزاجهما جيد يوم الخميس؟ بشع أن تصبح العلاقة الزوجية واجب بمواعيد محددة.  يتخيل رفيق وهو في فراش زوجته فارق المتعة التي كان سيشعر بها  لو كانت تلك الفتاة على "تويتر" هي التي تنام معه الان وتمنى لو لم يكن قد تزوج فتصبح لديه الفرصة في الزواج من تلك الفتاة. تمت العلاقة كعادتها بنفس الطريقة الروتينية وبنفس الوضع الذي حفظه كلاهما ولنفس المدة لا يُسمع في الحجرة سوى صوت السرير المهتز بينما هما صامتان تماما كهاتف قد ضبط على وضع الاهتزاز في اجتماع عمل.

يأتي يوم السبت ويعود كلاهما لعمله ، قرر رفيق ان يتفاعل قليلا مع تلك الفتاة بإعادة التغريد او الرد على تغريداتها وبالفعل بدأ في التفاعل معها بانتظام. يفكر في ان يضع صورته الحقيقية فهو يعلم انه على قدر جيد من الوسامة ثم يتراجع فهو متزوج ولا يصرح بذلك لمتابعيه وقد خاف ان يتعرف عليه احدهم فهو يمتلك شركة كبيرة ولا يعتبر شخصا مجهولا في مجتمعه ، كان يتمنى أن يتواصل معها على الرسائل الخاصة ولكنها لا تتابعه وعلى اي حال فهو مكتف بمتابعتها وقراءة كتاباتها ومشاهدة الصور التي تضعها متخيلا نفسه معها في نفس مكان ووضع الصورة. 

يأتي يوما ما كغيره من الايام التي لاتختلف كثيرا عن بعضها البعض ينتهي رفيق من غدائه مع زوجته ليمسك بهاتفه ويفتح تطبيق "تويتر" ليرى ماكان ينتظره. لقد قامت حبيبته بمتابعته. لقد حدث ماكان ينتظره. انتفض قلبه فرحا وامسك اصابعه عن ان يحادثها على الرسائل الخاصة.

تمر الايام ويقرر رفيق ان يحادثها عبر الرسائل الخاصة لقد كان صريحا ليخبرها انه متزوج وانه متيم بها وانها اصبحت شغله الشاغل وكل ما يفكر به ليل نهار. لم تخبره هي بالكثير عن نفسها. طلب منها ان يتبادلا صورا شخصية لهما فلم توافق وقد اغضبه ذلك جدا الا انها وعدته ان يحدث ذل في الوقت المناسب. يرن هاتفه في تلك اللحظة ويرد رفيق ليخبره احدهم ان حريق قد اندلع بمكتب شركته. بدل رفيق ملابسه على عجل واخبر زوجته بان عليه ان يذهب لمكتبه بأسرع مايمكن. ذهب رفيق بسيارته مسرعا بينما زوجته تجلس في قلق في حجرتها ممسكة بهاتفها تنتظر وقتا مناسبا للاتصال به للاطمئنان على عمله ومصدر رزق الاسرة. 

وصل رفيق شركته وقد وجد موظف شركة التأمين بالمكان ليخبره ان الخسائر بسيطة وان الشركة سوف تتكفل بها بينما لم يتم فقد أي من معلومات ومستندات الشركة الهامة. 
مرت ساعتان وقررت فريدة ان تتصل بزوجها لتسمع صوت هاتفه يرن في الحجرة المجاورة . تمسك بالهاتف ويبدو ان رفيق لم يمسح تطبيق تويتر من هاتفه الذي نسى ان يأخذه معه. نظرت في الهاتف لترى عشرات التنبيهات كلها لتطبيق تويتر كلها تخبر ان مستخدم ما قد نشر تغريدة والتنبيهات كلها لنفس المستخدم. فتحت فريدة اكاونت المستخدم لترى اسم المستخدم المستعار "Free" واسم ال"هاندل" Free_da لم تصدق ماتراه. فهذا هو الاكاونت الخاص بها على تويتر وتسمي نفسها حرة فهي تشعر انها هي في هذا المكان حرة لتقول ماتريد وقد كان اسمها امامه طوال الوقت Freeda ولكنه لم يلاحظه. شعرت فريدة بالفرحة الممزوجة بالحزن والندم فزوجها احبها في طبيعتها الحرة صحيح ان فرحتها لم تكن مكتملة فزوجها يخونها معها، أما شعور الندم فلأنها ادركت انها لم تكن بحاجة لتخفي شخصيتها وطبيعتها عنه.
مع زوجها.  اتصلت فريدة بزوجها على هاتف الشركة ليخبرها ان الحريق لم يكن كبيرا وان كل شئ على مايرام. 
قررت فريدة انها لن تخبره وقررت ان تصبح له free التي احبها. ذهبت فريدة في الحال واشترت اكثر الفساتين اثارة فقد نوت على ان تكون free من الان فلا حاجة لها او لزوجها ان يتصنعا شيئا بعد الان. 
عاد رفيق من عمله ليرى زوجته ترتدي هذا الفستان وقد بدت في غاية الجمال والاثارة اقتربت منه وبدأت تمشي بيدها على جسده تجذبه من يده لحجرة النوم وتركع امامه جاذبة سرواله بعنف لتبدأ ليلة لم يشعرا بمثلها من قبل. لأول مرة يسمع صوتهما و يسمع رفيق منها اهات النشوة وهي تخبره كم هي سعيدة وكم هو رائع هذا الشعور معه.كانت فريدة ممتعة هذه الليلة فقد فعلت كل ماكانت تتمنى ان تفعله منذ زواجهما. انتهى الزوجين من العلاقة ثم ادار رفيق ظهره لفريدة وخلد للنوم. فريدة تشعر به طوال الليل فهو لم ينم وظل يتقلب حتى الفجر. 
لم يتفوها بكلمة صباح ذلك اليوم وحتى بعد عودة رفيق من العمل وطوال وجبة الغداء لم يتحدثا.وقررت فريدة ان تبادره بالحديث:
فريدة: مالك؟ 
رفيق:مافيش
فريدة:انت ماتكلمتش ولا كلمة من امبارح ولا قلت صباح ولا مسا. 
رفيق: فريدة؟ انتي اتعلمتي الحاجات اللي عملتيها معايا امبارح دي فين؟ 
فريدة: انا سيبت رغبتي تحركني
رفيق:لا الرغبة مابتعرفكيش الكلام ده ولا الاوضاع والحركات دي. ياإما شوفتيها قبل كدة ياعملتيها قبل كدة
فريدة:اكيد شوفتها. 
رفيق:فين؟ 
فريدة:اكيد شوفت افلام زمان. 
رفيق:امتى؟ 
فريدة:قبل مانتجوز
رفيق مصدوما: انتي شوفتي الحاجات دي قبل كدة؟ وكنتي بتعملي ايه وانتي بتتفرجي عليها. وبتستفيدي ايه؟ وايه كان احساسك؟ 
فريدة:انت عاوز توصل لإيه من الاسئلة دي؟ 
رفيق: عاوز اعرف حقيقة الوسخة اللي اتجوزتها وعاملة فيها محترمة وبنت ناس. 

صمتت فريدة وتمالكت نفسها فقد بدى لها الامر وكأنها تخاطب مريض فصام لا يعرف ماذا يريد. 

ترك رفيق المنزل لتكون اخر جملة له قبل ان يغادر... مافتكرش اننا هانعرف نكمل، ظل رفيق يقود سيارته ويفكر: لا اصدق فقد كانت زوجتي تشاهد صورا وافلاما كهذه من قبل؟ وربما تخيلت نفسها مع شخص غيري من قبل او ربما رغبت في رجل قبلي. كيف أأتمن امرأة كهذه على اطفالي في المستقبل.لقد بدت لي بالأمس مولعة بالجنس راغبة فيه تستمتع به كعاهرة لا اتخيل اني قد اعيش معها مرة اخرى.
ظل رفيق بعيدا عن منزله لمدة اسبوع انغمس فيه في الكلام مع فريدة صاحبة الاكاونت( زوجته) التي تمعنت في ان تجعله يتعلق بها.يكتبان لبعضهما البعض طوال الليل وقد اخبرها انه سيطلق زوجته. بسبب انها امرأة سيئة ذات طباع كريهة ووعدته هي انها ستقابله وأن لديها استعداد ان ترتبط به ولكن بعد طلاقه. تمر الايام ورفيق يذوب حبا في فريدة التي ارسلت له بعض الصور لاحدى صديقاتها الجميلات ليزداد تعلقه بها.
مرت بضع أيام ورفيق يخبر فريدة التي يحدثها عبر الشات انه في طريقه للمنزل ليخبر زوجته انه قرر ان يطلقها. يذهب لبيته وإذ بفريدة زوجته قد اعدت حقيبتها لتغادر.
غادرت فريدة غير مبالية بزوجها المريض وأغلقت حسابها لتتركه ضائعا يبحث عن فريدتاه.

Sunday, January 18, 2015

نتنياهو ... المسيا المنتظر

12/2/2020 القوات الاسرائيلية تعلن سيطرتها عالضفة الشرقية بعد الاستيلاء على رامالله وجنوب العراق

25/5/2020 القوات الاسرائيلية تعبر قناة السويس وتسيطر على الضفة الغربية للقناة بعد معارك ضارية راح ضحيتها اكثر من نصف مليون جندي مصري. 

9/9/2022 اعلان مملكة اسرائيل من النيل للفرات بعد ضم سيناء وجنوب العراق وغزة بموافقة بالإجماع من مجلس الأمن والرئيس السيسي يستنكر ويتوعد برد عنيف. 

14/3/2029 مملكة اسرائيل تجزم أن بنيامين نتنياهو واضع خطة اقتحام وتأمين الأراضي المحتلة وبناء مملكة اسرائيل هو المسيح المنتظر الذي منح اليهود ارض الموعد وحقق وعد الاله الذي ارسله. 

5/8/2034 وفاة المسيا نتنياهو بعد تركه لكتاب الوصايا لليهود والشعب اليهودي يحضر جنازته من شتى انحاء العالم للتبرك بجثمانه ويفرشون ثيابهم على الارض امام الجثمان وسط حضور مهيب لمعظم رؤساء دول العالم. سيادة الرئيس السيسي يغيب عن جنازة المسيا نتنياهو ويكتفي بإرسال برقية عزاء. 

9/11/2034 اسرائيل تضع جثمان المسيا نتنياهو خلف هيكل سليمان وضم كتاب الوصايا للمسيا نتنياهو كختام للتوراه وسط احتفالات مبهرة تشهدها القدس العاصمة. 

3/6/2042 الكاتب الصحفي حسام حسن ينشر رسوم مسيئة للمسيا نتنياهو تصفه بالقاتل والارهابي والاف اليهود يتظاهرون مطالبين بمحاكمته بتهمة ازدراء الأديان. 

عاخام يهودي: يجب الانتقام من هذا الحقير المدعو حسام الذي سخر من مسيتنا واتهمه بالقتل والارهاب وصوره في رسوم كارتونية ساخرة. هذا الجاهل لا يعلم من هو المسيا نتنياهو الذي طالما نادى بالسلام والمحبة وقف جنبا الى جنب في مسيرات ضد الارهاب. طالما خاطب حماس والارهابيين بالتوقف عن مهاجمة اسرائيل. امتد شرقا وغربا لفتح الاراضي لا للقتل او الاستعمار انما دفاعا عن مملكة اسرائيل والديانة اليهودية التي لا يخفى على احد نية العرب المبيتة وكرههم لها ورغبتهم في قتل كل اليهود في العالم. لقد وضع خطته دفاعا لا هجوما. بل وطلب من المصريين والعراقيين ان يفتحوا سيناء والعراق بكل سلمية بلا قتال او سفك دم. بينما كانوا غلاظ الرقبة عماهم شيطانهم عن الانصياع لامر الله الذي وعد اليهود بأرض الموعد. لم يشارك بنفسه في تلك الحروب ولم يلوث يده بدماء. بل ودعني اقول انه ان كان المسيا نتنياهو حيا لما اعترض او استاء على مافعله هذا الكافر حسام. بل وانه كان يُسب دائما في الصحف ولكنه لم يرد على اية اساءة قط. كان مسالما محبا مسامحا كارها للارهاب محبا حتى للفلسطينيين وقد قال قبل اجتياح رامالله للفلسطينيين "احبائي ارجوكم دعونا ندخل بلا قتال فانا لا أريد ان ارى نقطة دم واحدة" ولكنهم كانوا كارهين للدين ولله فلم ينصاعوا لامر او توسل. هكذا كان الحبيب نتنياهو لا يلجأ للحرب الا دفاعا.

5/7/2042 ضغط من الولايات المتحدة على سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لاتخاذ اجراءات ضد الصحفي حسام حسن لتهدئة الشعب الاسرائيلي وسط تظاهرات مصرية منددة بسجن الصحفي والرئيس السيسي يرد حسام مسجون في قضية جنائية اخرى لا علاقة لها بالرسوم المسيئة ويعقب" كل المصريين أولادي"

8/8/2043 محاكمة الصحفي حسام حسن بتهمة ازدراء الأديان ونشر تعبيرات ورسوم مسيئة للمسيا نتنياهو:


حسام حسن اثناء محاكمته: انا لا أعترف بنتنياهو كمسيا ووضح لقب مسيا او مسيح او نبي قبل اسم شخص انا لا  أعترف بقدسيته لا يجبرني على جعله خط أحمر.انا أرى نتنياهو شخص عادي ولا أرى أدلة كافية لنعته بالمسيا بينما يرى اليهود أدلة كافية جدا واضحة وضوح الشمس على انه المسيا.أنا أرى نتنياهو سبب شقاء الكثير من البشر بينما يرى اليهود انه سبب سعادة البشر وتنفيذ وعود الله. أتريدونني أن أسكت عن المساس بشخص لمجرد أن جماعة من الناس قلوا أو كثروا وضعوا أمام إسمه لقب مسيا أو نبي؟

النيابة: حسام متهم أيضا بسب الرئيس السيسي يبدو أنه شخصا لا يعرف معنى للخطوط الحمراء ولا يعلم أن اهانة المقدسات ورموز الدولة تسيء للكثيرين وتولد مشاعر غاضبة. 

حسام:أنا لم اسب الرئيس السيسي أنا فقط قلت أن الأعداد التي نزلت الشوارع مطالبة بتعديل الدستور والسماح بتمديد فترات الرئاسة لم تكن بالحجم الخرافي الذي صوره الإعلام. 
الحكم بعد المداولة. 
ما هو حكمك سيدي القاضي؟ 

Saturday, January 3, 2015

ادم وحواء

هي قصة سقوط الانسان وطرده من الجنة بعد معصية الله. سنسرد القصة كما وردت في القران والانجيل مع طرح بعض الأسئلة عليها.
تبدو قصة ادم وحواء جزء لا يتجزأ من قصة سقوط الشيطان وطرده هو أيضا من الجنة. والاختلاف بين القران والانجيل هنا هو في ترتيب حدث سقوط الشيطان بالنسبة لخلق ادم وسبب سقوطه. ففي القران سقط الشيطان بعد خلق ادم بينما في الانجيل سقط الشيطان قبل خلقة ادم.

سقوط الشيطان:
في القران (لسبب ما تم تكرار هذه القصة ثلاث مرات في القران الأعراف و البقرة و طه)
: (الأعراف)
1.     لَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ
2.     قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ
3.     قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ
4.     قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ
5.     قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ
6.     قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ
7.     ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ
8.     قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ

في الانجيل: 
ارفع كرسي فوق كواكب الإله .. أصير مثل العلي" أش 14: 12- 14

فالله قد خلق الملائكة أولاً ثم خلق ادم. والسؤال الساذج الذي كان يدور بذهني في هذه الجزئية منذ الصغر هو: لماذا خلق الله الملائكة؟ كانت الاجابات التي أسمعها دائما هي ليسبحون ويسجدون له أو ليساعدونه ويخدمونه.استنادا على مايلي في القران:

الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ
وقال تعالى: { فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ } [فصلت: 38] .
وقال: { وَمَنْ عِنْدَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ * يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ } 
والانجيل: الوف الوف من الملائكة جميعهم يسبحونه

 وبالطبع كنت أتسائل في نفسي ردا على الإجابة الأولى لماذا يحتاج الله لكائنات تسجد له وتسبح بإسمه ليل نهار وتشجعه فكلما خلق شيئا يريهم اياه فيقولون (سبحانك سبحانك) ويسجدون له (لاحظ حمل الملائكة لعرش الإله وكأن له جسد ويحتاج للجلوس في تصوير بشري مطابق لملوك الأرض البشريين) .وبغض النظر عن الرغبة البشرية في التعظيم والتملق والشعور بالذات وهي صفات بشرية هناك ماهو أغرب وهو "الاحتياج" أن الله بحاجة لاشباع كبريائه وحاجة الإله تتنافى مع الوهيته وكماله الغير محدود.

الاجابة الثانية وهي الخدمة أو المساعدة في ادارة شئون الكون مثلاً وهذا أيضا يصب في نفس فكرة الحاجة أو الاحتياج مما يتنافى مع الكمال الإلهي.ولعل من الاجابات التي اقنعت بها نفسي لهذا السؤال (وهي منافية للقران والانجيل) هي ان الله كان يحتاج الملائكة فقط  لابلاغ البشر بشيء ما حيث يترفع عن النزول والحديث للانسان(خليفة الله الذي اصطفاه عن الملائكة انفسهم الذين يقفون امام عرشه ليل نهار)  بشكل مباشر الا انها كانت اجابة مقنعة بالنسبة لي في ذلك الوقت رغم أن مرات إرسال الملائكة للانسان لم تكن كثيرة لتحتاج اعداد كبيرة من الملائكة ورغم ان في كل مرة تقريبا كان يرسل جبريل (غبريال) فكان من الممكن الاكتفاء بجبريل فقط في هذه الحالة.

سبب سقوط الشيطان في القران:

1.     لَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ
2.     قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ
3.     قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ

حقيقة كلما قرأت قصة ادم وحواء(لم يذكر اسم امرأة ادم في القران لسبب ما غير معلوم) أشعر بأن إبليس هو البطل الحقيقي للقصة لأسباب ما سنتعرض لها لاحقا.

طلب الله من الملائكة أن يسجدوا لادم لا أقدر على تخيل كيفية سجود الملائكة فهم بلا جسد وبلا أرجل ليتكئوا عليها وبلا ظهر يميل وبلا رأس تنحني.

على أي حال وفي دعوة صريحة من الله للشرك به أطاعت الملائكة وأشركت بالله وسجدت لبشر مصنوع من طين (يبرر البعض ذلك بأنه لا عيب في أن يسجدوا لما صنعه الله في حين أن الملائكة أنفسهم صنيعة الله ولا يسجدوا لبعضهم البعض.أطالب أصحاب هذا المنطق بالسجود لي فأنا أيضا صنيعة الله) .إلا إبليس تمسك بمبادئه وبينما ينسب البعض هذا التصرف لكبرياء ابليس فأنا أراه من وجهة نظري كبرياء مشروع فإبليس لم يكن قط متكبرا فكان يسجد لله ويسبح بحمده حتى تلك اللحظة ولكنه أبى أن يسجد لبشر وأن يشرك بالله. وبدا لي إبليس كملاك ثوري لا يخشى في الحق لومة لائم ولا يخاف سلطان جائر فهو يعلم جيدا أن الله أقوى منه وإن رفضه تنفيذ الطلب الغير مشروع سيودي به إلى عذاب أليم إلا إنه تمسك بمبدأه (حتى وإن كان بسبب الكبرياء فالكبرياء في أن لا تسجد لغير خالقك عزة وكرامة) لذا أراه في شكل الثوري الذي حتى وإن غير الجميع مبادئهم يظل على مبدأه رغم علمه بأن تمسكه بمبدئه سيودي به إلى الهلاك. وربما لو كنت أنا مكان الشيطان كنت لأظنه اختبارا من الله ليرى من سيشرك به ومن سيتمسك بمبدأه.

ثم قال الله للشيطان فاهبط منها والضمير هنا بالنسبة لي غير معلوم ومحير جدا. فإذا كان الضمير يعود على الجنة التي فيها ادم يكون الشيطان قد كسر أمر الله حيث سيدخل الجنة مرة أخرى لإغواء ادم. وإذا كان الضمير هنا يعود على السماء حيث كرسي الإله يكون ادم قد صعد إلى السماء حيث العرش الإلهي.


4.     قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ
اية عجيبة قال فيها الشيطان لله أمهلني حتى يوم يبعثون !!! هنا نرى إبليس يمتلك إحدى صفات الله وهي معرفة الغيب فقد علم مسبقاً أن ادم سوف يأكل من الشجرة ويطرد من الجنة وينجب بشرا (الحديث بصيغة الجمع) ويصبح معرضا للموت ثم سيُبعث من جديد. والأغرب أن نفس هذا الإبليس العالم بالغيب عندما تحداه الله كما سنشرح وقال (أنبئوني بأسمائهم إن كنتم صادقين) لم يكن ليعرف بأسماء الفاكهة والحيوانات التي علمها الله بالفعل لادم وكان ادم يستخدمها ويحفظها بينما علم إبليس الغيب وعلم مصير ادم.

5.     قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ
6.     قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ
7.     ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ
8.     قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ

هنا نرى كيف ان الله غير مسئول عن الشرور التي تحدث في الكون الان. فقد خلق إبليس كملاك رحيم بينما تحول إبليس لشيطان شرير(وكأن الله لم يكن يعرف وهو يخلقه إنه سيملأ الدنيا شرورا) ومرة ثانية وكأن الله لم يكن يعرف ما يخطط له إبليس فأمهله إلى يوم البعث ليفاجأ أن إبليس قد طلب تلك المهلة ليغوي البشر ويعيس في الأرض فساداً  .فيخلى سبيل الإله تماما من قضية دخول الشر للكون وكأن كل هذا لم يكن بتخطيط إلهي مسبق (لاحظ طريقة خطاب ابليس الله).

مرة أخرى معرفة الغيب كيف علم الشيطان الذي لم يعرف أسماء الفاكهة مثلاً ان ادم سيكون قابلا للوسوسة، أو كيف علم أن الله سوف يعطيه أمرا ما بألا يأكل من الشجرة أو أي أمر قابل للعصيان بل وكيف علم أن ادم سوف يعصى الله ويطرد من الجنة وينجب أبناء قابلين للمعصية فيتحدث بصورة الجمع " ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ"

سقوط الشيطان في القرآن (الأعراف):

إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ

وهنا نلاحظ سرد قصة أخرى مختلفة في القرآن فالله لم يطلب من الملائكة السجود لادم لأنه عرف أسماء الأشياء وإنما اخبرهم أن يسجدوا لادم مباشرةً بعد خلقته.

قصة سقوط الشيطان في الإنجيل:
ارفع كرسي فوق كواكب الإله .. أصير مثل العلي" (أش 14: 12- 14)
يبدو سبب سقوط الشيطان في العقيدة المسيحية واليهودية أكثر مشروعية فقد تكبر على الإله وقرر أن يضع كرسيه فوق مكان عرش الإله.وبينما لا يبدو الشيطان مظلوما في هذه القصة كما يبدو في الطبعة الاسلامية منها ولكن يبدو الخيال فيها بشري أكثر من اللازم متأثرا بقصص الانقلاب على الملوك من قبل حاشياتهم والغريب هنا هو شيئين استخدام فكرة الكراسي والعروش وكأننا نتحدث عن بشر لهم أجساد ومؤخرات يجلسون بها على الكراسي. ونسيان ان الله غير محدود لا يسعه عرش أو كرسي. كما ايضا تجد الخيال البشري في المكان (فوق) حيث انه في الكون تكون الارض فقط كوكب من مليارات الكواكب ولا يوجد شيء فوق شيء أو شيء تحت شيء.
ولعل من الردود التي تستخدم دائما هي انها تشبيه لتقريب الفكرة من ذهن القاريء وكأنه اذا قال ان الشيطان اراد ان يسيطر على العالم أو يصبح هو الأعظم لن نفهم. وفي الحقيقة في كل مرة تقال حجة ان التشبيه لتقريب المعنى في الرد على أي موضوع لا أرى أي صعوبة في المعنى الأصلي وأرى أن التشبيه دائما لإبعاد المعنى ولإرباك ذهن القاريء.

ادم وحواء:
اولا في القران: (سورة البقرة):

1.     وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
2.     وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
3.     قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ
4.     قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ
5.     وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ
6.     وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ
7.     فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ
8.     فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ
9.     قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ.
هنا يبدو الإله وكأنه يعرض فكرته على الملائكة حيث قرر أن يجعل في الأرض خليفة له فردوا سائلين أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء. يبدو أن الملائكة هنا بدأت تتذمر على الله ويبدو الملائكة خلال هذه القصة وكأنهم بشر بكل صفاتهم يغيرون ويتذمرون ويتكبرون، ويظل الشيء الأغرب هو معرفة الملائكة بالغيب فقبل أن يخلق الله ادم علم الملائكة أنه سيأكل الثمرة ويطرد من الجنة ويفسد في الأرض !!! ويبدو أنهم كانوا على صواب فلا أظن ان الإنسان كان خليفة الله على الأرض كما زعم الله ومن يعتبر الانسان بما فعله ويفعله في الأرض هو خليفة لله أعتقد انه يوجه إهانة للذات الإلهية.وصح كلام الملائكة العالمين بالغيب فقد افسد الانسان في الأرض. ومن الملفت ايضا انهم قد حددوا أنواع الخطايا التي سيرتكبها الإنسان ومنها القتل بل واستخدموا تعبير (يسفك الدماء) وكأنهم يعلمون مسبقاً تشريح الإنسان الذي ينوي الله أن يخلقه وأنه سيكون له دورة دموية كما يعلمون اسم السائل الذي سيجري بجسم ادم.ربما يكون الرد المنطقي انهم علموا ذلك من بقية الحيوانات فتوقعوا أن يخلق الله الإنسان بنفس الطريقة وهو رد غير مقنع بدرجة كبيرة حيث انه من غير المتوقع أن يخلق الله خليفته بنفس صفات الحيوانات الأخرى.

وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ
قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ

بعد ذلك إنفرد الله بآدم وعلمه الأسماء كلها ثم عرضهم (يبدو ان المقصود هنا انه عرض الحيوانات أو الفواكه وغيرها وفي هذه الحالة لا يحبذ استخدام جمع المذكر بل يستخدم مفرد المؤنث فتكون "عرضها" على أي حال ربما كان من ضمنها ادم وحواء مثلا فيجوز استخدام صيغة جمع المذكر) على الملائكة. ثم قال  الله للملائكة اخبروني بأسماء هذه الأشياء إن كنتم صادقين!!  فاعترفت الملائكة بجهلها واثنوا على علم الله وحكمته ثم قال الله لادم أن يخبر الملائكة بالأسماء ثم قال الله للملائكة أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ.

وبغض النظر عن فكرة الاختلاء بادم واخباره بمعلومات في السر ثم معايرة الملائكة بعدم معرفتهم للأسماء وهو أسلوب يحتاج لتفسير نفسي تبقى الأسئلة التالية بحاجة لإجابة:

أولاً: كيف لم يعلم الملائكة أسماء الأشياء التي ليست هي غيبيات فقد علمها الله لادم وحفظها ادم وكان يرددها ويستخدمها بينما يعلموا الغيب كما أوضحنا من قبل في معرفتهم بالمستقبل كمعصية ادم واكله من الشجرة ورد فعل الله المتمثل في طرد ادم من الجنة ثم سلوك ادم في الأرض وفساده وارتكابه للقتل واحتواء جسده على الدم وموته وبعثه من جديد؟

ثانياً: فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ. لم أجد أي علاقة بين معرفة الملائكة بالأسماء من عدمها كدليل على صدقهم أو كذبهم (لاحظ اتهام الله للملائكة كلهم بالكذب فلم يقل بعض الملائكة بل قال الملائكة) ولا افهم فعلا لماذا سيعتبر الملائكة كاذبون لو لم يعرفوا الأسماء. والدليل على انه لا علاقة لهذا بذاك أن الملائكة كانوا بالفعل صادقين فقد أفسد ادم في الأرض وسفك الدماء بينما لم يعرفوا الأسماء..

ثالثاً: فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ. لازلت لا أجد أي رابط بين حفظ ادم للأسماء وبين الحوار الذي دار بين الله والملائكة، ولعل المستمع للجزء الأخير من الايات سيستنتج أن التحدي بين الله والملائكة كان على إمكانية وقدرة ادم على معرفة الأسماء أو بمعنى اخر على قدرة الله على خلق مخلوق قادر على تعلم الأسماء ، فلما عرف ادم الأسماء اثبت الله انه كان على صواب.ونعود لنقول أن الملائكة كانوا صادقين وكانوا على صواب وحدث كل ما تنبأوا به ومعرفة ادم الأسماء (حواء لم تكن تعلم الأسماء غالبا أو لم تكن لتتحدث في حضرة رجلها ادم) لم تكن دليل على كذبهم كما حاول الله أن يبرهن.

رابعاً: قول الله ألم أقل لكم إني أعلم غيب ... عجيبة هذه الاية التي ذكر فيها الله برهان لا يبرهن على معرفته بالغيب ليؤكد للملائكة حقيقة ينبغي أن تكون محفورة ومحفوظة في روحهم. فهل معرفة ادم بالأسماء التي علمها له الله دليل على معرفة الله بالغيب؟ وكأن الملائكة يحتاجون لبرهان لتصديق ان الله يعلم الغيب، والحقيقة أن الله لم يقدم أي برهان وأن الرهان الحقيقي لم يكن له علاقة بمعرفة أي أسماء ومرة أخرى وجب التنويه أن الملائكة هم من كانوا على صواب.

خامساً: واضع القصة يعتقد أن الله خلق الأشياء بأسمائها فمثلا خلق التفاحة بإسمها "تفاحة" ولا يعلمون أن الأنسان هو من يسمي الأشياء فالتفاحة مثلا اسمها في لغة اخرى apple أي أن أصحاب كل لغة يسمون أشيائهم  فمثلا عند اكتشاف فاكهة جديدة  كالكيوي لم نرجع لله لنسأله عن اسمها وإنما تم تسميتها "كيوي" وهكذا.

وتحكي بقية الايات عن كيف أسكن الله ادم وزوجته الجنة وامرهم الا يأكلا من الشجرا الا انهما عصيا ربهما بعدما اغواهما ابليس فطردا من الجنة.والايات في هذا السياق متفقة نسبياً مع نص التوراة والانجيل وتبقى الأسئلة الاتية تحتاج إجابات:

أولاً: كيف دخل ابليس مرة أخرى للجنة لإغواء ادم وحواء بعدما أمره الله بالخروج منها؟

ثانيا: هل كان الله يعلم بدخول إبليس الجنة ولماذا تركه يدخل وهل كان كل هذا بتدبير إلهي مباشر؟

ثالثا: قبل أن يأكل ادم من الشجرة لم يكن يعرف الشر او الكذب أو الكبرياء أو المعصية وكل هذه الشرور دخلت البشرية بعد الأكل من الشجرة.الا انه في الحقيقة مجرد أن يفكر ادم في الاكل من الشجرة فقد ارتكب المعصية وكذب الله وشك في كلام خالقه وسقط في الطمع والكبرياء. كيف ارتكب ادم كل هذه الشرور وعلم بها قبل ان يأكل من الشجرة التي يلام على أكلها انه السبب في الشرور والمعاصي؟

رابعاً: يقول البعض إن الله خلق الشجرة وأعطى ادم الحرية أن يأكل منها أم لا، ولعل لفظ الحرية هنا في رأيي غير دقيق فإعطائك الحرية لفعل شيء مع الحاق العقاب بك إذا فعلته لا يسمى حرية. أي أن تعرضك للسرقة بالإكراه مثلا عن طريق لص يقول لك لو لم تعطني ساعتك سأقتلك أو شخص يقول لك إذا جلست على هذا المقعد سأقتلك،ولك مطلق الحرية أن تعطي للص ساعتك أو لا أو أن تجلس على المقعد أو لا. هل هذا التعريف للحرية دقيق؟

خامساً: قَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَـذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ. السؤال هنا. ألم يكن ادم خالداً قبل أن يأكل من الشجرة؟؟ اذا كان خالدا فلماذا اغراه الشيطان بالخلود ،وإن لم يكن خالدا يكون السؤال هل كان الله ينوي القاء الموت على البشرية من قبل أن يأكلا من الشجرة ؟ ففي هذه الحالة يكون الله أراد من الأساس أن يزعج البشرية بالموت والمرض والخوف منهما وليس السبب هو الأكل من الشجرة كما تحاول الأديان زعمه من خلال قصة ادم وحواء

وفي سورة طه: قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى
والغريب هنا هو تكرار نفس الاية بطريقة مختلفة فقد ذكرالقران ماقله الله بكلمات مختلفة في كل مرة لنبقى أمام اختيارين الأول هو أن احدى الايات هي بالفعل كلام الله والايات الأخرى كررت نفس ماقاله الله مع تحريف بسيط في المعنى ويصبح القران في هذه الحالة مصدر غير دقيق لكلمات الله. والحل الاخر هو أن الله كان غاضبا جدا فبدأ يكرر نفس الجمل مرة تلو الاخرى بشكل مختلف (ثلاث مرات على الأقل) وتكون الايتين في سورة البقرة والأعراف لمرتين مختلفتين حيث قال الله في البقرة اهبطوا منها جميعا فإما يأتينكم ... بينما في الأعراف قال : قال اهبطوا بعضكم لبعض عدو ثم مرة ثالثة في طه بالحديث بصيغة المثنى.أوأن الله كان يكرر كلامه  للتوكيد (بفرض ان كلام الله بحاجة لتكرار او توكيد )  أو أن ادم أو الشيطان لم يسمعا لكلامه أول مرة فبدأ يكرر الأمر مجددا أو ربما قال لهم اهبطوا في المرة الأولى فأطاع الشيطان بينما صمم ادم على التواجد في الجنة هو وحواء فكرر الله الأمر لهما  بصيغة المثنى(بتحصل على فكرة زي لما المدرس يقول للطالب اخرج برة الفصل والطالب مايرضاش) وفي هذه الحالة يبقى الخلاف على صحة الجملة لغوياُ " اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى" فكيف تصح جملة اهبطا منها جميعا لغويا فجميعا تعني أن الحديث يجب أن يكون بصيغة الجمع بينما جاء الأمر بصيغة المثنى ثم أكمل قائلاً " فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى" متحدثاً بصيغة الجمع ويقول البعض أن الحديث هنا موجها لادم وحواء والشيطان لذا استخدم الجمع وبينما لا يجيب هذا الرد على سبب استخدام المثنى في أول الجملة يبقى الرد هل جملة " فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى"الموجهة لادم وحواء والشيطان تعني أن الشيطان أيضا قد يأتيه الهدى من الله، ويظل الخطأ اللغوي قائم في الأمر بصيغة المثنى، يقول اخرين ان الأمر كان موجها لادم وذريته المخطط أن تأتي ويبقى السؤال هل عندما تتحدث لشخص تكلمه بصيغة الجمع لأنه سوف ينجب مستقبلاً ولما لم يقل انتما وذرياتكما وفي أي الحالات حتى مع تفسير الخطاب بصورة الجمع يبقى الخطأ اللغوي قائم. وتبقى سورتي البقرة والأعراف إدانة لما ورد بسورة طه. وبالتأكيد قد يوجد تفسير لهذا الاختلاف بل وقد ينعت بعض المفسرين هذا الخلاف و القصور اللغوي إعجازا لغويا لا مثيل له وتبقى مسئولية البحث والاقتناع بتلك التفاسير ومدى منطقيتها في جعبتك أنت عزيزي القاريء.

قصة ادم وحواء في الإنجيل:
وكانت الحية أحيل جميع حيوانات البرية التي عملها الرب الإله، فقالت للمرأة: أحقا قال الله لا تأكلا من كل شجر الجنة
2 فقالت المرأة للحية : من ثمر شجر الجنة نأكل
3 وأما ثمر الشجرة التي في وسط الجنة فقال الله: لا تأكلا منه ولا تمساه لئلا تموتا
4 فقالت الحية للمرأة : لن تموتا
5 بل الله عالم أنه يوم تأكلان منه تنفتح أعينكما وتكونان كالله عارفين الخير والشر
6 فرأت المرأة أن الشجرة جيدة للأكل، وأنها بهجة للعيون، وأن الشجرة شهية للنظر. فأخذت من ثمرها وأكلت، وأعطت رجلها أيضا معها فأكل
7 فانفتحت أعينهما وعلما أنهما عريانان. فخاطا أوراق تين وصنعا لأنفسهما مآزر
8 وسمعا صوت الرب الإله ماشيا في الجنة عند هبوب ريح النهار، فاختبأ آدم وامرأته من وجه الرب الإله في وسط شجر الجنة
9 فنادى الرب الإله آدم وقال له: أين أنت
10 فقال: سمعت صوتك في الجنة فخشيت، لأني عريان فاختبأت
11 فقال: من أعلمك أنك عريان ؟ هل أكلت من الشجرة التي أوصيتك أن لا تأكل منها
12 فقال آدم: المرأة التي جعلتها معي هي أعطتني من الشجرة فأكلت
13 فقال الرب الإله للمرأة: ما هذا الذي فعلت ؟ فقالت المرأة: الحية غرتني فأكلت
14 فقال الرب الإله للحية: لأنك فعلت هذا، ملعونة أنت من جميع البهائم ومن جميع وحوش البرية. على بطنك تسعين وترابا تأكلين كل أيام حياتك
15 وأضع عداوة بينك وبين المرأة، وبين نسلك ونسلها. هو يسحق رأسك، وأنت تسحقين عقبه
16 وقال للمرأة: تكثيرا أكثر أتعاب حبلك، بالوجع تلدين أولادا. وإلى رجلك يكون اشتياقك وهو يسود عليك
17 وقال لآدم: لأنك سمعت لقول امرأتك وأكلت من الشجرة التي أوصيتك قائلا: لا تأكل منها،. بالتعب تأكل منها كل أيام حياتك
18 وشوكا وحسكا تنبت لك ، وتأكل عشب الحقل
19 بعرق وجهك تأكل خبزا حتى تعود إلى الأرض التي أخذت منها. لأنك تراب، وإلى تراب تعود
20 ودعا آدم اسم امرأته حواء لأنها أم كل حي
21 وصنع الرب الإله لآدم وامرأته أقمصة من جلد وألبسهما
22 وقال الرب الإله: هوذا الإنسان قد صار كواحد منا عارفا الخير والشر. والآن لعله يمد يده ويأخذ من شجرة الحياة أيضا ويأكل ويحيا إلى الأبد
23 فأخرجه الرب الإله من جنة عدن ليعمل الأرض التي أخذ منها

تبدو اللغة سهلة في الإنجيل عن نظيرتها في القران الذي لسبب ما لا أعلمه كتب بطريقة ما تجعل فقهاء اللغة العربية والدين يختلفون في فهم معنى اياته وتفسيراتها ويختلفون في فهم مالحلال وما الحرام في حين ان اعتقادي أن الكتب السماوية تنزل لتعلم الناس الحلال من الحرام وتوضحه لا لتزيد من حيرتهم.وقد يكون الانجيل قد كتب بنفس الطريقة الغير مفهومة بينما تم ترجمته للعربية بشكل سلس على الرغم من بقاء بعض الاسفار في الانجيل باللغة العربية تحتوي ايات يبدو تفسيرها دربا من دروب المستحيل صحيح أنها لا تخل بفهم القاريء للحلال والحرام لكني أقف بذهول دائما نحو فكرة ارسال ايات من الله غير مفهومة.أو لتكون محل خلاف بين البشر تؤدي لنئوء أفكار مختلفة وطوائف متنوعة.

بما ان القصة مفهومة في الانجيل فسأسرد فقط بعض الأسئلة:

أولا: فقالت للمرأة: أحقا قال الله لا تأكلا من كل شجر الجنة" كيف لم تتعجب حواء من الحية وهي تحدثها.

ثانياُ: وسمعا صوت الرب الإله ماشيا في الجنة عند هبوب ريح النهار. نفس التصور البشري للإله ماشيا ويحدث صوتا. هل الإله يمشي؟ وهل له قدمان يدوس بهما الأرض لإحداث صوت معين؟

ثالثاً: فقال الرب الإله للحية: لأنك فعلت هذا، ملعونة أنت من جميع البهائم ومن جميع وحوش البرية. على بطنك تسعين وترابا تأكلين كل أيام حياتك" لماذا عاقب الإله الحية عن فعل لا يد لها فيه فالشيطان سكن بداخلها.والسؤال هنا هو كم كان عدد الحيات في الجنة؟ وهل اصابت الحيات الأخرى نفس اللعنة بلا ذنب؟ إن اصابتها فما ذنبها وان لم تصيبها اللعنة فأين تلك الحيات التي لا تزحف على بطنها؟وإذا كانت حية واحدة فما ذنب أبنائها وكيف تزوجت وتكاثرت لتنجب حيات أخرى إذا كانت هي الحية الوحيدة؟

رابعاً: ملعونة الأرض بسببك. ما ذنب الأرض؟ يبدو أن الإله كان غاضبا جدا فكان يلعن كل شيء.

اتركك الان عزيزي القاريء مع مصحفك أو إنجيلك لتقرأ القصة مرة أخرى وأنا متأكد أن ذهنك سيتفتق لأسئلة أخرى لم تخطر ببالي.