Monday, September 22, 2014

السيسي حلو

اه والله السيسي حلو ( هو عيبه الوحيد بس انه بيقطع علينا النور). بس السيسي مش قاتل. مش هو بس اللي حلو كل المصريين اللي سقفوا وهللوا للسيسي لما قتل ودبح حلوين وكل اللي فكرله في مبرر للقتل هو مصري وطني أصيل
تحليل القتل وإيجاد مبررات له مَلَكة تربينا عليها منذ الصغر وإيجاد المبرر والعذر للقاتل حتى لو عجز القاتل نفسه عن إيجاد المبرر موهبة تعلمناها منذ الطفولة وأثقلها أبائنا ودراستنا
تعلمنا في صغرنا تاريخ الحروب الإسلامية (الفتوحات) وعلمنا مدرسينا أن "فلان" البطل في غزوة "كذا" قد سفك دم عشرين إنساناً "ياواد يا مؤمن" وتعلمنا كيف نتباهى باحتلال الدول ونهب خيراتها
أشعر بك عزيزي القارئ الان ووجهك يحمر غيظاً وعقلك يفكر بكل نظريات وحجج تبربر القتل التي تعلمتها منذ نعومة اظافرك للرد على كلامي أو عالأقل لإعطاء جرعة منوم سريعة لضميرك خشية أن يستفيق
أول مبرر للقتل سيبدر بذهن القارئ غالباً هو أن القتل هنا كان لنشر الدين وتعاليمه السامية أو لتخليص شعوب من وطأة حكام ظَلَمه أو من عادات اجتماعية غير إنسانية.وكأن القتل يمكن أن يكون وسيلة للسمو بالإنسانية ونشر المحبة.وبفرض أن كل الدول ألتي فُتحت كانت تعاني من القهر كما يدعي معظم المؤرخين المدلسين ينبغي علينا ان نستعمل نفس المنطق لتبرير قتل أمريكا الأبرياء في العراق لتخليصهم من ديكتاتورية صدام حسين.أو الإحتلال الإنجليزي على مصر لتخليصها من الإحتلال الفرنسي وفي كل الأحوال عزيزي القارئ فإن نية المستعمِر ليس من الصعب معرفتها فالفيصل في نية المستعمر ليست عواطفك وإنما سلوك المستعمر بعد الإحتلال. ببساطة
-هل ترك المُستعمر البلد المُحتل بعد نشر تعاليمه أو بعد تحريرها؟ أم ضمها لمملكته
-هل إستولى على مابها من خيرات وغنائم؟
-هل إتخذ من أهلها جوارٍ وعبيد؟
جاوب على الأسئلة هاتعرف الغرض الحقيقي.ثم واصل التفكير لإيجاد تبرير اخر لسفك الدماء عزيزي الإنسان
ربما يبدر لذهنك الان حجة أخرى وهي ان الفتوحات الإسلامية طلبت من سكان البلاد المحتلة أولاً ان يدخلوها ويستولوا عليها بالسلم دون مقاومة وأن يأمنوا أرواحهم (نظرية الخيانة وبيع الوطن مقابل الأمان). دي بصراحة من المبررات المبهرة ان المستعمر "الكيوت" بيعرض على سكان البلد يسلموها "بالذوق" ولو مارضيوش طبعا يبقى حلال فيهم القتل.بس بفرض ان المبرر مُقنع يبقى المبرر يسري على كل المحتلين على مدى التاريخ من أيام "هولاكو" لما أرسل رسالة ل "علاء ولي الدين" يقول له: سلموا مصر بلا حرب وإلا أكلنا أكلكم وشربنا شربكم ونمنا مكانكم. وطبعاً العرض ده بيؤكد سلمية "هولاكو" وحقه إنه يقتل أي مصري يقاومه.ونفس المبدأ يسري على سيادة المشير(أطال الله عمره وأدام حكمه للبلاد سنين عديدة) لما طلب من متظاهري رابعة أن يتركوا الميادين بسلام ولما رفضوا أكل أكلهم وشرب شربهم وطلع تلاتة ...أمهم.
ينتقل ذهنك الان لمبرر اخر للقتل كتصوير أن كل الدول ألتي فُتحت كانت غارقة في ظلام وجهل وتحولت لدول متحضرة بعد الفتوحات مستنداً على تأريخ غير محايد وإتباع نظرية الأمريكان والإنجليز في إحتلالهم ونشر العلم والتحضر وإنشاء المدارس والطرق والسكك الحديدية..إلخ. وكأن السبيل الوحيد لمساعدة الدول على التحضر هو قتل سكانها وسبيهم واستنزاف خيراتها. وأن صفقة القتل ونهب الخيرات والإحتلال مقابل بناء نافورتين وقصر وقطار ومدرسة هي صفقة مغرية لسكان أي وطن.
طبعا مبررات سفك الدماء اللي بتدور في ذهن القارئ مش بتخلص وممكن يكتب فيها كتب كلها مهينة لإنسانيته
أتخيل قارئ مسيحي الان وقد بدا عليه الانشكاح وبيقول في باله "إديله ماترحمهوش"
القارئ: عندك إلا المسيحية يعني المحبة ومن لطمك على خدك الايمن ولو قصدك عالصليبيين أو أمريكا فأنا مش مؤيد للقتل ده.واحنا عمرنا ماتعلمنا نوجد مبررات للقتل.
بالتأكيد مسيحيين و مسلمين نشأنا على تبرير القتل.في العقيدة المسيحية ربنا (الذي هو هو المسيح كما يؤمن المسيحيين) أمر اليهود بقتل وذبح جيرانهم بلا رحمة للحصول على أرض الموعد بل وأرسل لهم "فتوات" أقوياء لمساعدتهم في قتل الأبرياء لأجل قطعة أرض.
أكاد أرى القارئ المسيحي الان يخلع عباءة الإنسانية ويحاول التفكير في مبررات للقتل وسفك الدماء.ويقسم الإنسانية لعهد قديم وعهد جديد مستخدماً كل النظريات التي تعلمها في الكنيسة وجصص التربية الدينية.

8 comments:

  1. مستني ايه من شعب اتربي وهو صغير علي اغنيه نام نام وادبحلك جوزين حمام لازم نطلع دمويين ده تعليق علي اول سطرين ولسه هاكمل

    ReplyDelete
  2. معاك ان أ ب انسانيه احترام الانسان و روحه و اي حاجه مهما ان كانت ضد الانسانيه انا ضدها
    موضوع الفتوحات والكلام البلا بلا ده مش شاغل نفسي بيه ومقتنع بكلامك بس انا عايز اسأل قبل الاسلام والمسيحيه مكانش في حروب؟وايه الهدف من سفك الدماء والشعور بلذه الانتصار بالرغم ان مكانش في اديان تحث علي القتال!!! ؟
    هل دي غريزه سيئه ف الانسان واحنا كبشر بنحاول نحسن من انفسنا كبشر وبننادي بعدم سفك الماء؟؟بالظبط زي شهوه الطعام والجنس بنحاول نقننها فينا ...ولا

    ReplyDelete
    Replies
    1. مش عارف فعلا إذا كان القتل في حد ذاته غريزة ولا يمكن هو وسيلة معينة بتفيد في اشباع او الحصول على غريزة. يعني يقتل عشان يبقى غني أو يقتل عشان سلطة أو غيره.وعندك حق ان القتل مش مولود من رحم الاديان لانه كان موجود قبل ظهور الاديان المشار اليها. المشكلة عندي في حاجتين. ان الاديان انتجت نوع من القتل جديد وهو القتل بسلام. اي ان تقتل وتشعر انك قد اديت عملا نبيلا وانك بطلا مجاهدا . اختلافي الثاني في فكرة التفنن من قبل صاحب أي دين في وصف السماحة والمحبة الامتناهية لدينه.

      Delete
    2. اكيد كل حد معتنق دين بيبقي دينه اسمي الاديان وانه هو الدين الصحيح...وف الغالب بيبقوا ماشيين بمبدأ مين يشهد للعروسه بمعني ان المسلم بيقول الاسلام دين السماحه وكذلك المسيحي واليهودي وال......الخ
      بالنسبه للقتل هو وسيله لاشباع رغبه زي ما انت قولت بس وسواء غريزه او وسيله محدش يقدر يجزم ان الاديان حثت عالقتل وهو كاز مش موجود وكل الاديان فيها مبررات للقتل *النقطه المحوريه اللي بتسأل عليها* يبقي ان كان القتل غريزه فالدين بينظمها زي الجنس بالظبط و الا كنا زينا زي الحيوانات

      Delete
  3. الحروب الإسلامية كانت لتأمين الإسلام و دفاعاً عنه عشان الروم و الفرس ما كنوش هيوافقو ينتشر أى دين جديد كده من غير ما يقتلوا أتباعه عشان يحافظوا على سلطانهم _ زى قريش يعنى _
    و أعتقد الدفاع عن النفس حاجة مشروعة جداً و خير وسيلة للدفاع هى الهجوم
    فيه حديث للنبي ص بيامر فيه الجنود انهم اذا فتحوا بلدا لا يقتلوا شيخا و لا طفلا و لا امرأة فمكنش دا للعدوان خالص و لا يقتلعوا شجرة برضه و كانوا بيحاربوا فى ميدان الحرب مش زى امريكا يدخلو و يقتلوا الجنود و الاطفال و النساء و الشيوخ و يدمروا الأخضرو اليابس
    و افتكر انك تعرف موضوع فتح اوروبا؛ دخلها الجنود بالقوة و قتلوا الأبرياء فعاقبهم الله عز وجل بأن ترجع لأهلها مرة أخرى


    * المسلمين فى البلاد اللى فتحوها نشروا تعاليمهم و من شاء فليؤمن و من شاء فليكفر و لم يفرضوا على أحد الإسلام و حتى سيدنا عمر بن الخطاب ترك الكنائس في مصر و أعطى الأمان لقس كان هارب من الطغيان مش فاكرة اسمه و لا اسم اللى هارب منه صراحة
    و برضه ضموا البلاد اللى فتحوها ل مملكتهم زى الدولة العباسية مثلا كانت ممتدة من المحيط إلى الصين و كان كل دا يضم الدول الاسلامية التى تم فتحها

    ReplyDelete
    Replies
    1. هاضيع وقت وارد تاني على نقطك وتبريرك للقتل اللي انا رادد اصلا عليها في المقال:
      -الحروب الإسلامية كانت لتأمين الإسلام و دفاعاً عنه عشان الروم و الفرس ما كنوش هيوافقو ينتشر أى دين جديد كده من غير ما يقتلوا أتباعه عشان يحافظوا على ///// تأمين الاسلام ودفاعا عنه ازاي يعني؟؟ يعني أنا أدخل بلد لا فيها روم ولا فرس واقول انا باحتلها تأمينا للاسلام؟؟
      -أعتقد الدفاع عن النفس حاجة مشروعة جداً و خير وسيلة للدفاع هى الهجوم//// خير وسيلة للدفاع الهجوم ده لما نتكلم على ماتش كورة انما اسافر مئات الاميال احتل بلد واقول انا بدافع عن نفسي ده تدليس.. بنفس المنطق امريكا ضربت العراق وافغانستان واسرائيل تضرب فلسطين دفاعا عن نفسها ولأن خير وسيلة للدفاع الهجوم.
      فيه حديث للنبي ص بيامر فيه الجنود انهم اذا فتحوا بلدا لا يقتلوا شيخا و لا طفلا و لا امرأة فمكنش دا للعدوان خالص و لا يقتلعوا شجرة برضه/// بفرض ان الحروب لم تؤذ شيخا او طفلا او امرأة وان حرق المدن ودك الحصون ينتقي الرجال الشباب فقط ويترك العجائز والاطفال وده مستحيل. هل قتل الرجال الشباب حلال يعني!!! وهل المدافع عن وطنه يستحق القتل؟؟؟
      المسلمين فى البلاد اللى فتحوها نشروا تعاليمهم و من شاء فليؤمن و من شاء فليكفر و لم يفرضوا على أحد الإسلام و حتى سيدنا عمر بن الخطاب ترك الكنائس في .... أولا انا شرحت في المقال كيفية التمييز بين المستعمر وبين ناشر الفكر طبقي النقط هاتعرفي كان مستعمر ولا ناشر فكر. أما عن حسن المعاملة وحرية العبادة والقصص الجميلة فانصحك تقري كتب تاريخية محايدة تعرفي منها الحقيقة التي لا تدرين عنها الكثير
      -

      Delete
  4. أعتقد أن الآثار المسروقة من مصر و غيرها تدل على أن أى محتل بيسرق البلد اللى احتلها :)
    و المسلمين مكنوش ب يدخلوا يسرقوا الناس مثلا دول كانوا بياخدو اللى مع العدو بعد ما يخلصوا عليه فى ميدان القتال و لا بزمتك يسيبو الغنائم دى ف الأرض و الأعداء يا هربوا يا ماتوا مش منطق يعنى

    * أعتقد أن الإنجليز لما دخلو امريكا جابوا العبيد السود من أفريقيا و خلوهم يزرعوا و يعمروا الأرض و مسلسل الجذور خير دليل على ذلك

    إما العبيد اللى كانوا فى الحكم الإسلامي مكنوش بيتعاملو بوحشية خالص ابدا و كان وضعهم زى الخدامين دلوقت اكل و شرب مش استعباد و وحشية


    * فين عرفت ان المسلمين كانوا ب يطالبوا من مكان البلاد المحتلة الدخول بالسلم؟ ؟مسمعتش عن ده خالص ارجو تدعيم الكلام بالأدلة
    غير بقى لو تقصد الحصار لما حاولو يفتحوا أوروبا

    * برضه هناك فرق كبير بين المسلمين الأوائل و هولاكو و السيسى
    المسلمين الأوائل : مكنوش بيقتلو شيخا أو طفلا أو امرأة و مكنوش بيدمرو الأخضر و اليابس و اللى عمل منهم كده ساعت فتح اوروبا خد على دماغه و اتقفلت تانى

    هولاكو : حذر اه ؛ بس لما جه مخلاش حربه مع الرجالة اللى زيه اللى بيحاربوه فى الميدان لأ؛ دا قتل و خرب أى حاجة كانت قدامه

    السيسى : حذر اه بس دول بقى مرضوش يمشو و كانو سبب الدمار و التخريب و كانوا بيخبوا أسلحة جوا الميدان و كان ميدان رابعة مليان نساء و رجال
    مع أن النساء المؤمنات اللى عارفين كلام ربنا صح _ مش بيزيطوا و خلاص _ مفروض مينزلوش مظاهرات
    _ إنماجزاء الذين يحاربون الله و ررسوله و يسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم و ارجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزى فى الدنيا و لهم فى الآخرة عذاب عظيم _
    المائدة
    و هما سعوا ف الأرض فسادا و بيدافعوا عن واحد سعى فى الأرض فسادا يبقى يغوروا فى 60 الف داهية بقى
    مع العلم أن فض الاعتصام مكنش غرضه قتل المعتصمين بس مفيش حرب من غير ضحايا و مفيش إصلاح من غير دم

    * الصليبيين نموذج سيء للمسيحيين
    كما الإخوان نموذج سيء للمسلمين
    لا يصح أخذ الكل ب ذنب البعض

    * مفهمش حاجة فى اليهودية طبعا ف مقدرش اتكلم عنها


    ملحوظة : اسلوبك الكتابى احسن من كتاب معاصريين كتير ؛ استمر
    ملحوظة:أنا قريت المقال و كل تعليق ليا كتبته ف ورقة لغاية ما خلصت ف كلامى ردود بالترتيب على كلامك
    ملحوظة: دى المرة التانية اللى اكتب الكلام دا لأنه اتمسح
    ملحوظة: كلامى دا رأى شخصى مش هجوم ابدا ؛ و اختلاف الرأى لا يفسد للود قضية
    ............

    ReplyDelete
    Replies
    1. المسلمين مكنوش ب يدخلوا يسرقوا الناس مثلا دول كانوا بياخدو اللى مع العدو بعد ما يخلصوا عليه فى ميدان القتال و لا بزمتك يسيبو الغنائم دى ف الأرض و/// لا بجد هو الحروب دي مش كانت على مدن ودول فيها اطفال وسيدات يسيبولهم الغنائم. ولا انتي قصدك غنائم حروب خارج دوائر المدن؟؟ مافتكرش تقصدي كدة لان الجيش اللي كان بيخرج الغنائم والجواري والجمال والاغنام ونسائهم واموالهم التي هي ستصبح متاع للمستعمر بحسب قول القران . اكيد ماكانوش معاهم في الميدان.
      إما العبيد اللى كانوا فى الحكم الإسلامي مكنوش بيتعاملو بوحشية خالص ابدا و كان وضعهم زى الخدامين دلوقت اكل و شرب مش استعباد و وحشية/// بيعجبني انك بتهري في حاجة ماتعرفيش عنها اي حاجة ... انتي كنتي عايشة مع كل الاسياد في العصر ده وشايفة معاملتهم للعبيد. نفسي اعرف بتجيبوا الهري ده منين.

      وشكرا يا ندى على المتابعة

      -

      Delete